10 أعراض لاكتئاب ما بعد الولادة
انا حامل -

الأنثى في حالاتها العادية كائن رقيق سرعان ما يتأثر بالعوامل النفسية الخارجية أو الداخلية التي تتحكم في بعضها الهرمونات والتغيرات الجسدية كالتغيرات التي تحدث مع تقدم العمر أو التغيرات الشهرية المصاحبة للحيض، فإذا كانت التغيرات العادية مؤثرة على نفسية المرأه فإن التغيرات الكبرى في جسدها تحدث تأثيرًا شديدًا لا يمكن تجاهله، ولعل أكبر تغيير يشهده جسد المرأة هي عملية الحمل والولادة.

لا شك ان الولادة يصاحبها مشاعر إيجابية لا تُنكر، ولكن هناك بعض المشاعر السلبية اللاإرادية كالكآبة النفسية والاكتئاب،وتختلف حدة هذه الأعراض من امرأة لأخرى ومن حمل لآخر على حسب العوامل المسببة والظروف المحيطة.

وتعتبر المعرفة والثقافة الطبية من أهم أسباب سرعة التعافي وعبور الأزمة، سواءًا اضطرت الحالة لاستشارة طبيب نفسي أو كانت بسيطة وعابرة تنجح معها وسائل التعافي العادية كالاهتمام من الآخرين وطلب المساعدة والدعم.

وسنبين لكِ عزيزتي الأم أهم 10 أعراض لاكتئاب ما بعد الولادة حتى تكوني على دراية بما يحدث لجسدك جيدا

عادةً ما تظهر الأعراض في غضون الأسابيع القليلة الأولى بعد الولادة، ولكنها قد تبدأ في وقت مبكر، أي أثناء الحمل، أو تظهر في وقت لاحق حتى سنة بعد الولادة.

  1. الحالة المزاجية المتردية والميل إلى البكاء والانفعال الزائد.
  2. عدم القدرة على النوم والأرق لفترات طويلة.
  3. أحاسيس انعدام القيمة، أو الخزي، أو الذنب أو العجز.
  4. المبالغة في التفكير بطريقة سلبية، اضطرابات في الذاكرة.
  5. صعوبات في التركيز أو في اتخاذ القرار.
  6. فقدان الشهية أو تناول المزيد من الطعام بشكل يفوق المعتاد.
  7. عدم الرغبة في فعل أي شئ حتى أعمال المنزل اليومية أو محاولة الانشغال بأعمال كثيرة.
  8. نوبات القلق أو الهلع الشديدة.
  9. القلق المبالغ فيه على الطفل والذهاب به للطبيب لاقل الاسباب لطمأنتك عليه.
  10. إذا ما كان الاكتئاب بعد الولادة عميقاً فقد تظهر مؤشرات على أفكار انتحارية.

وهناك العديد والعديد من الأعراض الأخرى التي تختلف حدتها بين البساطة والشدة، وعلى كل الأحوال على الأم اللجوء إلى الطبيب النفسي في أسرع وقت أذا لاحظت بعض هذه الأعراض كي لا تتفاقم حالتها – لا قدر الله- والتي ستنعكس على صحتها وعلى طفلها والمحيطين بها.

المصادر :

webteb.com 

mayoclinic.org

hopeeg.com



إقرأ المزيد