العثور على جثة فتاة منحورة في بر السالمي
الحصيلة -

عُثر على جثة فتاة مجهولة الهوية منحورة من الوريد إلى الوريد بدا عليها آثار ضرب بآلة حادة في بر السالمي داخل منطقة صحراوية.
وقالت مصادر أمنية لـ «القبس الإلكتروني »، إن الجثة نُقلت إلى الطب الشرعي، وتم عمل البصمة التعريفية لها، وأن تقرير الأدلة الجنائية المبدئي أثبت أن الفتاة تعرضت إلى ضرب مبرح في أنحاء جسدها بسبب الرضوض والكسر بالأضلاع وآثار خنق بحبل بلاستيكي ونحر بسكين، مشيرة إلى أن الوفاة لم يمر عليها أكثر من 30 ساعة.
وذكرت المصادر، أن رجال مباحث الجهراء باشروا التحقيق، وذلك من خلال البدء بالأستدلال التعريفي ومراجعة بلاغات التغيب، حيث من المقرر أن يتم تحديد شخصية صاحبة الجثة خلال ساعات.
وكان أحد رواد البر عثر على الجثة قبل ساعات وأبلغ عمليات وزارة الداخلية عن الجثة، حيث انتقل رجال مباحث الجهراء والأدلة الجنائية إلى الموقع، وتبين أن الجاني حاول أن يحفر قبراً للجثة إلا أنه فشل ولا يزال التحقيق جارياً.

Print Friendly, PDF & Email


إقرأ المزيد