«بسملة تلميذة سوداء» … غضب في #مصر بسبب أستاذ سخر من لون بشرة تلميذته
الحصيلة -

قررت السلطات المصرية، الاثنين، إيقاف معلم سخر من تلميذته، وطلب من زملائها إعراب جملة عنصرية تسخر منها ومن لون بشرتها.

وتلقى المجلس القومي للأمومة والطفولة في مصر بلاغا على خط نجدة الطفل، يفيد بسخرية معلم لغة عربية في محافظة دمياط شمال البلاد، من طالبة بسبب لون بشرتها.

وحصلت الواقعة قبل يومين، حين طرح موجه اللغة العربية، في مدرسة الشهيد محمد جمال صابر الإعدادية المشتركة بالسنانية، بعض الأسئلة،فأجابت طالبة الصف الثاني في الاعدادي، بسملة علي عبد الحميد، عليها بشكل صحيح.

وبعد خروج الموجّه من الفصل، سألها مدرس اللغة العربية عن اسمها، فأجابت أن اسمها “بسملة”. وكشف البلاغ أن المعلم طلب من تلاميذ الفصل، عندها، أن يعربوا جملة “بسملة تلميذة سوداء”، فانهارت الطفلة في البكاء، ورفضت الذهاب إلى المدرسة مرة أخرى.

من جهته، قرر المجلس تحويل البلاغ للجنة الحماية للتحقيق واتخاذ الإجراءات اللازمة بشأن تعرض الطالبة للسخرية والتنمر، وأفادت بأنه تم إحالة المعلم صاحب الواقعة للتحقيق كما تم استبعاده من المدرسة.

من جانبه التقى السيد سويلم وكيل وزارة التربية والتعليم في دمياط، بسملة وقدم اعتذارا لها مشيدا بتفوقها ومشجعا لها، ومطالبا إياها بعدم الالتفات لأي عقبات أو مشكلات تواجه طريق تفوقها.

إلى ذلك زارت الدكتورة منال عوض، محافظة دمياط، مدرسة الطفلة بسملة، وكرمتها مقدمة باقة لها من الزهور، ومؤكدة أن المصريين ضد التمييز .

كما أكدت ضرورة التمسك بالقيم والمبادئ والصفات الحميدة والأخلاق الحسنة و الثوابت الدينية والإنسانية لأهميتها في بناء المجتمع.

ووجهت المعلمين بالعمل على إرساء هذه القيم في نفوس الطلاب باعتبارها سمة المجتمعات الراقية المتحضرة. 

Print Friendly, PDF & Email


إقرأ المزيد