نجوم الفن الكويتي يشيدون بأسبوع التراث الكويتي في امارة الشارقة
الحصيلة -

أشاد عدد من نجوم الفن الكويتي بأسبوع التراث الكويتي في امارة الشارقة والذي افتتح اليوم وسط حضور رسمي وفني كويتي لافت.

ويحل كل من الفنانيين القديرين سعد الفرج و محمد المنصور والفنان القدير مصطفى أحمد كضيوف شرف في أسبوع التراث الكويتي والذي يأتي ضمن برنامج (أسابيع التراث العالمي) الذي تقيمه امارة الشارقة بادارة معهد الشارقة للتراث. واكد الفنان القدير سعد الفرج في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عقب افتتاح الفعالية ان امارة الشارقة تعتبر اليوم “منارة الثقافة الخليجية و العربية” مشيدا بمبادرتها في استضافة الكويت في برنامجها (أسابيع التراث العالمي) الذي يمثل تظاهرة ثقافية يستطيع من خلالها الزائر التعرف على الحضارات المختلفة حول العالم.

وقال الفرج ان الفن الكويتي لاسيما الذي يتحدث عن التراث والأحداث ما قبل اكتشاف النفط اكتسب شهرة واسعة في الخليج العربي عموما وفي في دولة الإمارات خصوصا “واستطاع التراث الثقافي الكويتي طرق ابواب الاشقاء في الإمارات من خلال الفن الذي يذكرهم دائما بالماضي المشترك بين البلدين الشقيقين”.

وشدد الفنان سعد الفرج على اهمية استثمار هذه الفعالية(اسبوع التراث الكويتي) في تعريف الجيل الجديد بالروابط القديمة التي تربط الإمارات والكويت وكيفية الاشتراك بنفس النمط التراثي والذي يبين مدى العلاقات الأخوية المترسخة. واشاد بالدور الهام الذي تلعبه امارة الشارقة في دعم الحركة الفنية الخليجية من خلال المبادرات الثقافية والمسرحية التي يتبناها عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي “والذي اعتبره اب الفنون على مستوى الخليج العربي”. وشكر الفرج ادارة معهد الشارقة للتراث على التكريم الذي اقاموه له تقديرا لعطاءاته الفنية على أكثر من مدار 50 عاما معربا عن اعتزازه بهذا التكريم مؤكدا انه يعطي الحافز على إعطاء المزيد للحركة الفنية الخليجية والكويتية بشكل خاص. من جانبه قال الفنان القدير محمد المنصور ل(كونا) ان اسبوع التراث الكويتي يعد فرصه مهمة لابراز الموروث الشعبي الكويتي مؤكدا ان امارة الشارقة “هي امارة الثقافة وعودتنا على تكريم الفن الكويتي في كثير من المناسبات” مشيدا بدعم سمو حاكم الشارقة للفن والفنانين في كل اقطار العالم العربي.

واضاف المنصور ان للتراث اهمية كبيرة في صياغة المجتمعات لاسيما من خلال ابراز ذلك بالاعمال الفنية المسرحية والسينمائية “وهذا سبب رئيسي في اهتمامي بتقديم أعمال تراثية كويتية وخليجية هدفها الحفاظ على ذلك التراث وتقديمه للأجيال القادمة”. 

Print Friendly, PDF & Email


إقرأ المزيد