مع "أهلا مدارس" و"الإسكندرية للكتاب".. أطباء يضعون ضوابط فتح المعارض
الوطن نيوز -

عقب القرارات التي أصدرتها الحكومة مؤخرًا بعود فتح المعارض ومن أهمها "أهلا مدارس" ومعرض الإسكندرية للكتاب، عقب توقف طويل بسبب أزمة فيروس كورونا، وضع عدد من أساتذة مكافحة العدوى بعض الضوابط وإجراءات السلامة التي ينبغي تطبيقها بشكل صارم بمختلف المعارض من أجل تقليل نسب الإصابة بالفيروس، والتي يأتي من أهمها الالتزام بالطاقة الاستيعابية وإقامة المعارض في أماكن مفتوحة الهواء.

"دينا": من الأفضل إقامة المعارض في مناطق مفتوحة الهواء وليست صالات مغلقة

تقول الدكتورة دينا محمد عرفان، أستاذ مساعد الميكروبيولوجي الطبية والمناعة واستشاري مكافحة عدوى، أنه يجب الاتزام بكافة الإجراءات الاحترازية داخل المعارض دون تهاون لما تشهده من إقبال كبير من الزائرين، من ضمنها تطبيق الطاقة الاستيعابية بنسبة 50%، قائلة: "المعارض بشكل عام بتبقى زحمة جدًا، وأنا شايفة أنه لازم يبقى في حد أقصى للمشاركين وتذاكر الزوار"، مشيرة إلى أنه ينبغي إرتداء الكمامة الطبية بشكل إجباري مثلما هو متعارف عليه في كافة الأماكن التي تشهد تجمعات للمواطنين.

وترى "عرفان" أنه من الأفضل أن تٌقام مختلف المعارض في مناطق مفتوحة الهواء وليست صالات مغلقة، وفي نفس الوقت التشديد على منع تكدس وتجمعات الحضور، وذلك من أجل تقليل نسب الإصابة أو انتقال فيروس كورونا من شخص لآخر.

وتؤكد "استشاري مكافحة العدوى" أنه يجب توفير المطهرات الكحولية على مداخل ومخارج صالات العرض حتى يستطيع كل زائر تطهير يديه قبل الدخول وأثناء خروجه، مضيفة: "لازم نحافظ على المسافات بين كل منفذ بيع أو دار نشر عشان نمنع ازدحام الحضور"، وأشارت إلى أهمية توفير عدد وافر من عمال النظافة، بالإضافة إلى تطهير كافة الأسطح على مدار اليوم.

"سوزي": يجب الاهتمام بقياس درجة حرارة كل زائر قبل دخوله إلى المعرض

وتتفق معها الدكتورة سوزي محفوظ، مدرب زمالة مكافحة عدوى بمستشفى الزاوية العام، موضحة أن فيروس كورونا ينتقل من خلال الرزاز أو ملامسة أحد الأسطح التي بها الفيروس باليد ثم وضعها على الفم أو الأنف أو العين، ومن أجل منع تلك الوسائل وتقليل نسب الإصابة قدر المستطاع يجب إرتداء الكمامة الطبية قبل الدخول إلى المعرض بالطريقة الصحيحة، قائلة: "لازم كمان نهتم بقياس درجة حرارة كل زائر قبل دخوله إلى المعرض".

وأكدت "سوزي" أنه ينبغي توفير كحول جيل على البوابات من أجل تطهير كافة الزائرين لأيديهم أثناء الدخول والخروج، مع الالتزام بالطاقة الاستيعابية المحددة من قبل الحكومة، مضيفة: "لازم نبعد بين كل سيشن والتاني داخل أي معرض على الاقل مسافة مترين عشان ميحصلش تكدس من الزوار". 



إقرأ المزيد