أستاذة الفلسفة الإسلامية والعقيدة ترفض قتل المرتد: من شاء فليؤمن
الوطن نيوز -

علقت الدكتورة آمنة نصير، أستاذ الفلسفة الإسلامية والعقيدة بجامعة الأزهر الشريف، على تصريح سابق لها أن مصر بها 4 ملايين مرتد، موضحة أنها جملة قالتها لعدة صحف تحولت إلى عنوان، مشيرة إلى أنه إذا زاد التشدد على الإنسان هرب إلى الإلحاد، مطالبة من يتصدى للخطاب الديني بأن يقرب الناس من الله، مشيرة إلى أن مصر بها أكثر من 4 ملايين مرتد عن الإسلام.

وأضافت "نصير"، خلال لقائها مع الإعلامية هند فرحات، في برنامج "يومين وبس"، المذاع على قناة "المحور"، أن الأزهر الشريف في حالة ترهل أي بمعنى أنه لا نأخذ كل ما علينا بقوة وبنضج ونوفره لكل الناس، وعندما نتراجع عن مسئوليتنا وعلى رأسها الخطاب الديني لا بد من التفكير والأخذ بحسن الظن بالله.

ورفضت المفكرة وأستاذة الفلسفة الإسلامية والعقيدة بجامعة الأزهر الشريف، قتل المرتد عن الإسلام أو الملحد، ولكن نحاول الأخذ بيده والعدول عن رأيه والعودة للإسلام مرة أخرى، حيث يقول الله سبحانه وتعالى: "من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر".

يعود تصريح الدكتورة آمنة نصير، إلى أغسطس 2017، خلال حوارها في برنامج "كرسي الاعتراض"، على قناة "المحور"، حيث3 قالت إنه يوجد في مصر 4 ملايين مرتد، موضحة أن كل شخص حر في ديانته أو اختيارها ولا يجوز إجبار الناس على الدخول في الإسلام.

وأضافت أن "القرآن قال من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر"، وآية أخرى قالت ما عليك إلا البلاغ، وأخرى (أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين)، مشيرة إلى أنه "لا يجوز قتل المرتدين عن الإسلام، لو إنسان ترك الإسلام وترك إلى ما يريد هو حر، اللي بيتقتل بس هو اللي بيفتن غيره بأن يترك الإسلام".



إقرأ المزيد