"صالة ألعاب".. هكذا احتال عامل إمبابة على المواطنين واستولى على 800 ألف جنيه
اليوم السابع -

كشفت تحقيقات النيابة العامة فى شمال الجيزة تفاصيل تورط عامل في النصب على عدد من المواطنين واستيلائه على أموالهم بحجة تشغيلها فى إحدى المشاريع التجارية، حيث تبين أن المتهم أوهم ضحايا باستثمار أموالهم في مجال التجارة وجمع منهم مبالغ مالية تخطت الـ800 ألف جنيه، مقابل أن يعطيهم أرباحا شهرية.

وتابعت التحقيقات أن المتهم بعدما جمع آلاف الجنيهات من المواطنين اختفى وامتنع عن سداد الأرباح الشهرية، أو أصل رأس المال، فحاول المواطنون أصحاب رؤوس الأموال التواصل معه إلا أنه تهرب منهم، مما دفع 6 منهم لتحرير بلاغ ضده.

وتبين من خلال التحريات أن المتهم عامل بإحدى الشركات، سابق اتهامه في عدة قضايا، مارس النصب على الضحايا، بحجة مشاركته فى أحد المشاريع التجارية الوهمية، عبارة عن شراء صالة ألعاب رياضية، بالمزاد العلنى من إحدى الشركات الاستثمارية، وتم رسو المزاد عليه خلافاً الحقيقة، نظير حصولهم على ربح مادى بتلك المشاركة التجارية.

وتوصلت التحريات إلى أن المتهم استغل عمله سابقا بإحدى الشركات الاستثمارية فى النصب على ضحاياه، مدعيا أنه ما زال يعمل بالشركة، والهروب من محل إقامته لملاحقة ضحاياه له، وصدور العديد من الأحكام الواجبة التنفيذ عليه.

تلقت إدارة مكافحة جرائم الأموال العامة، بلاغا من 6 أشخاص، أفادوا فيه بتعرضهم للنصب على يد عامل، استولى منهم على 800 ألف جنيه، بعد إيهامهم بمشاركته في مشروع تجارى، وبالحصول على إذن من النيابة تم ضبط المتهم، أثناء هروبه بمنطقة الهرم، وحرر محضر بالواقعة، وباشرت النيابة التحقيق.

ومن ناحية أخرى، قرر قاضى المعارضات بمحكمة جنح البساتين، تجديد حبس  تشكيل عصابى تتزعمه سيدة، 15 يوما على ذمة التحقيق، انتحلوا صفة رجال الشرطة، واستولوا على مليون جنيه من رجل أعمال.

تلقى اللواء نبيل سليم مدير مباحث القاهرة، بلاغا من قسم شرطة البساتين، يفيد بأن المدير التنفيذى لشركة استثمار سياحى، تعرف شقيقه مالك الشركة محل عمله "رجل أعمال بدولة عربية" على إحدى السيدات "تحمل جنسية دولة عربية أخرى" أثناء تواجدهما بالدولة المقيم بها شقيق المُبلغ، وعقب عودتها للبلاد تواصلت مع شقيقه تليفونياً، وقامت بإيهامه بقدرتها على استبدال العملة المصرية لعملة الدولار الأمريكي داخل البلاد بسعر أقل من السوق المصرفى، واتفاقه معها على قيام المُبلغ بالتقابل مع أحد الوسطاء بدائرة القسم، لتحويل مبلغ مليون جنيه مصرى لعملة الدولار الأمريكى، وفور وصول المُبلغ للمكان المتفق عليه وتقابله مع الوسيط فوجئ بحضور 3 أشخاص مُستقلين إحدى السيارات "ميكروباص" وقاموا باصطحابه والوسيط داخل السيارة، مُدعين أنهم رجال شرطة وقاموا بإطلاق سراحه بدائرة القسم عقب استيلائهم منه على المبلغ المالى المشار إليه، ولاذوا بالفرار..

تم إجراء التحريات، من خلال فحص كاميرات المراقبة بأماكن تردد الوسيط تحديد السيارة قيادته، وتبين أنها مقيدة باسم أحد الأشخاص (سائق، مقيم بدائرة قسم شرطة عين شمس، سبق اتهامه فى قضية "تبديد"، وأن الأخير وراء ارتكاب الواقعة بالاشتراك مع (عاطلَين "لهما معلومات جنائية") بالاشتراك مع آخر، جار تحديده وتقنين الإجراءات لضبطه. عقب تقنين الإجراءات تم ضبطهم عدا الأخير وبحوزتهم (مبلغ مالى 150 ألف جنيه من متحصلات الواقعة.




إقرأ المزيد