تعرف على "هيذر نويرت" سفيرة أمريكا الجديدة لدى الأمم المتحدة
الوطن نيوز -

الأخبار المتعلقة

قبل أيام قليلة من تركها لمنصبها، يعتزم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعيين الناطقة باسم وزارة الخارجية هيذر نويرت سفيرة للولايات المتحدة في الأمم المتحدة، اليوم، خلفا لنيكي هيلي، التي استقالت منه بشكل مفاجئ، منذ شهرين.

وفي حال وافق مجلس الشيوخ على تعيينها، ستشغل "نويرت" المذيعة السابقة في شبكة "فوكس نيوز"، خلفا للمندوبة الحالية نيكي هايلي، حيث أعلن ترامب الشهر الماضي أنه يفكير فيها بشكل جدي لتولي منصب مندوبة واشنطن لدى الأمم المتحدة، وأضاف: "أنها ممتازة وتعمل معنا وتدعمنا منذ مدة طويلة".

وتستعرض "الوطن" أبرز المعلومات عن مرشحة ترامب لتولي ذلك المنصب.

-       تبلغ من العمر 48 عاما.

-       تخرجت في كلية الصحافة بجامعة كولومبيا.

-       درست أيضا في كلية مونت فيرنون في العاصمة الأمريكية واشنطن.

-       عملت كمراسلة ومقدمة برامج في شبكة "ABC News"، بين 1998 و2012.

-       انضمت إلى وزارة الخارجية في أبريل 2017، حيث عملت في عهد وزيري الخارجية السابق ريكس تيلرسون والحالي مايك بومبيو.

-       تولت منصب القائم بأعمال نائب وزير الخارجية للشؤون الدبلوماسية العامة والعلاقات العامة، من مارس حتى أكتوبر 2018.

-       لم يكن لديها خبرة كبيرة كذلك في السياسة الخارجية عندما تم تعيينها لكنها كانت معروفة في الساحة السياسة على الصعيد الوطني كحاكمة لكارولاينا الجنوبية.

-       يتوقع أن يعزز تعيين "نويرت" الارتباط بين "فوكس نيوز" وترامب الذي اتهم بميله للقناة المحسوبة على المحافظين بدلا من الخبراء للحصول على المشورة السياسية، وفقا لوكالة "فرانس برس".

-       تمتلك خبرة 15 عاما في العمل الصحفي، حيث تولت تغطية الأخبار لشبكة "فوكس نيوز" الأمريكية، في مختلف أنحاء العالم بينها العراق والسودان، ومن بينها أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2011 والحرب على العراق.

-       خلال عملها أيضا تولت تغطية الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأربعة الماضية، وأهم الأحداث السياسية بالبلاد.

-       كانت أيضا مذيعة في الشبكة.

-       كانت مسؤولة عن إعداد تقارير الأخبار العاجلة في برنامج الأخبار الصباحي على القناة.

-       قدمت مشاركات في العديد المنصات كالراديو والإنترنت.

-       رشحت إحدى تقاريرها عن "المراهقات أثناء الحرب في العراق"، لنيل إحدى جوائز الإيمي.

-       تولت العمل كمستشار للشئون الحكومية في القضايا "التأمين الصحي، الضمان الاجتماعي والضرائب".

-       عُينت في مارس 2018، وكيل وزارة الخارجية للدبلوماسية العامة والشؤون العامة، خلفا لستيف جولدشتاين.

أخبار قد تعجبك



إقرأ المزيد