انتحار مسئول سابق بالاستخبارات
المصريون -

عثرت السلطات في كوريا الجنوبية، اليوم الجمعة، على جثة الرئيس السابق للاستخبارات العسكرية لي جايسو، بالعاصمة سول، وقالت الشرطة حسبما ذكرت شبكة «إيه بي سي» نيوز الإخبارية الأمريكية، إنه تم العثور على جثة "لي" اليوم بالقرب من مبنى بالعاصمة الكورية الجنوبية سول، وأفادت وسائل إعلام كورية جنوبية بأنه تم العثور على رسالة انتحار، يذكر أن الجنرال لي كان يتم التحقيق معه بتهم إصدار أمر بمراقبة غير قانونية لأسر قتلى العبارة التي غرقت في عام 2014 والتي راح ضحيتها أكثر من 300 شخص، معظمهم طلاب مدارس.

واستدعت النيابة العامة الكورية الجنوبية، في وقت سابق، مستشارًا أمنيًا رئاسيًا سابقًا، وذلك لاستجوابه بسبب ما يزعم من تورطه في تلفيق معلومات بشأن غرق العبارة سيول.

ويشتبه بتورط المستشار، الذي عمل رئيسًا لمكتب الأمن الوطني، تحت قيادة رئيسة كوريا الجنوبية السابقة، في تلفيق المعلومات حول الموعد الذي تم فيه إبلاغ الرئيسة السابقة عن غرق العبارة سيول في عام 2014، بالإضافة إلى اتهامه أيضا بتغيير التوجيهات الرئاسية حول إدارة الأزمة بعد غرق العبارة.

وبعد الكارثة بستة أشهر، تم إجراء تعديلات لتغيير الوقت الذي تلقت فيه الرئيسة السابقة التقرير من الساعة التاسعة والنصف إلى العاشرة والنصف صباحًا.

وكانت كارثة غرق العبارة سيول قبالة الساحل الجنوبي الغربي من البلاد قد أسفرت عن مقتل 304 أشخاص عام 2014.



إقرأ المزيد