سيد رجب وسوسن بدر يحصدان جائزة أحسن ممثل وممثلة من المركز الكاثوليكى
اليوم السابع -
منح مهرجان المركز الكاثوليكى للسينما المصرية في الدورة الـ ٦٨ جائزة الإبداع الفني لكل من الموسيقار حلمى بكر، السيناريست يوسف معاطى، الفنان صبرى عبد المنعم، السيناريست مجيد طوبيا، المونتيرة ليلى فهمى، مدير التصوير سمير فرج، وتقام هذه الدورة بقاعة النيل بالآباء الفرنسيسكان، والمهداة إلى روح المخرج سمير سيف تقديرا لمشواره الفنى وعطائه السينمائي

 

كما منحت إدارة المهرجان الفنانة سوسن بدر جائزة أفضل ممثلة فى عمل درامى عن دورها في مسلسل "أبو العروسة"، وجاء أفضل ممثل فى عمل درامى للفنان سيد رجب عن دوره في مسلسل "أبو العروسة"، وذهبت جائزة المركز التشجيعية للفنانة مى عمر لتألقها ولتقانها في اختيار أدوارها التي تميزت خلالها. 

 

وكان مهرجان المركز الكاثوليكى المصرى للسينما فى دورته الـ 68 برئاسة الأب بطرس دانيال، أعلن عن الأفلام الخمسة الذى سيتم عرضها خلال فعاليات هذه الدورة وهى: "الضيف" للمخرج هادى الباجوري، "جريمة الإيموبيليا" للمخرج خالد الحجر، "الممر" للمخرج شريف عرفة، "بين بحرين" للمخرج أنس طلبة، "لما بنتولد" للمخرج تامر عزت.

ويتكون أعضاء لجنة تحكيم هذه الدورة برئاسة السيناريست عاطف بشاى، وعضوية كل من: الفنانون رغدة، أحمد بدير، لقاء الخميسي، المخرج هانى لاشين، المونتيرة د.غادة جُبارة، مدير التصوير سامح سليم، الموسيقار راجح داود، الناقد عصام زكريا.

واستطاع فيلم الممر" تحقيق نجاحات كبيرة على مستوى الايرادات بعد حصده 75 مليون جنيه عند طرحه فى دور العرض خلال موسم عيد الفطر الماضى، وأيضا المستوى الجماهيرى عندما عٌرض على شاشة قناة on e لأول مرة فى ذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة واستطاع جمع الجمهور أمام الشاشات لمشاهدته فى حدث لم نشهده منذ سنوات طويلة.

فيلم "الممر" بطولة أحمد عز، أحمد رزق، إياد نصار، أحمد فلوكس، محمد فراج، أحمد صلاح حسنى، محمد الشرنوبي، محمد جمعة، محمود حافظ، أمير صلاح الدين، أسماء أبو اليزيد والوجه الجديد ألحان المهدى، وضيوف الشرف هند صبرى، شريف منير، أنعام سالوسة وحجاج عبد العظيم وموسيقى تصويره عمر خيرت.

الفيلم من تأليف وإخراج شريف عرفة، وشارك فى كتابة السيناريو والحوار أمير طعيمة، يتناول الفيلم قوات الصاعقة المصرية خلال حرب الاستنزاف وعلى رأسهم أحد القادة البواسل الذى يُدعى "نور"، ويناقش المرحلة الزمنية بداية حرب 1967 مرورا بحرب الاستنزاف.


 

 


 

 


 

 


 

 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 




إقرأ المزيد