أستاذ بالأزهر: حسان بن ثابت صاحب أسمى رسالة شعرية فى الوجود
المصري اليوم -

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الدكتور محمد جبر، المدرس المساعد بكلية اللغة العربية بجامعة الأزهر، إن حسان بن ثابت مات وهو طاعن في السن، حيث عاش نحو 120 عاما، 60 عاما منهم في الجاهلية والأخرى بعد الإسلام، مشيرا إلى أن رغم وجود مراجع تؤكد أنه مات في السبعين لكنه يميل إلى أنه مات وهو طاعنا في السن.

وأضاف «جبر» خلال لقاءه مع الإعلامية قصواء الخلالى، في برنامج «المساء مع قصواء» على قناة Ten، أن حسان كان من أشعر الشعراء في عصره، وكان أبويه وأبناءه شعراء، مشيرا إلى أن الهدف الأساسى هو خدمة الإسلام، موضحا أن شعره كان من أكثر الشعر تأثر بالقرآن.

وأضاف الدكتور محمد جبر، كان اسمى رسالة شعرية في الوجود، مشددا على أن شعره كان سيف يسلط على رقاب أعداء الإسلام، لافتا إلى أن النبى كان يجل حسان، حيث كان يطربه شعره.

وأوضح «جبر» أن النبى أعطى حسان لواء الدفاع عن الدعوى الإسلامية، مؤكدا أن «صلى الله عليه وسلم» كان يتذوق الشعر ويحب الاستماع له.



إقرأ المزيد