صدمة فى الأهلى بعد تجدد إصابة «متولى»
المصري اليوم -

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

تلقى الجهاز الفنى للفريق الكروى الأول بالنادى صدمة قوية بعدما تجددت إصابة محمود متولى بتمزق فى العضلة الخلفية، خلال معسكر الفريق الأخير بالإمارات، وأوضحت الفحوصات الطبية، التى خضع لها اللاعب خلال الساعات الماضية، أنه سيغيب شهرا ونصف الشهر للتعافى من الإصابة بعد أن عاودته مرة أخرى، وأصيب متولى فى العضلة الخلفية للمرة الأولى خلال مباراة الأهلى والزمالك فى مباراة السوبر، وكان اللاعب قد أجرى أشعة فى الإمارات، على هامش المعسكر الأخير، وتم عرضها على استشارى ألمانى فى دبى، للاطمئنان على حالته بشكل أفضل، والتعرف على مدى تعافيه من الإصابة التى تعرض لها فى مباراة السوبر المصرى، وأبعدته عن المشاركة الجماعية.

وأوصى الاستشارى الألمانى، الذى عرضت الأشعة عليه، بعدم التعجل فى عودة متولى للملاعب، والتمهل فى تنفيذ البرنامج العلاجى الذى يسير عليه منذ إصابته فى لقاء السوبر، وينفذ متولى برنامجا تأهيليا فى صالة الجيم داخل فندق الإقامة، ورفض مشاركته فى التدريبات الجماعية خلال الفترة الحالية.

من جهة أخرى، قال، سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة، إن الاتصالات مع السفارة المصرية فى تونس بدأت، لترتيب رحلة الفريق المرتقبة نهاية الشهر الجارى إلى العاصمة التونسية، لمواجهة النجم الساحلى فى افتتاح مشوار الفريق بدور المجموعات لدورى أبطال إفريقيا.

وأضاف عبدالحفيظ أن سمير عدلى، المدير الإدارى للفريق، بدأ التنسيق مع الجانب التونسى، وأيضا السفارة المصرية فى تونس، من أجل ترتيب كافة الأمور المتعلقة بالرحلة مبكرا.

ويلتقى الأهلى مع نظيره النجم الساحلى يوم 29 نوفمبر الجارى على استاد رادس فى دور المجموعات بدورى أبطال إفريقيا، ووقع الأهلى فى المجموعة الثانية بجانب منتخبات النجم الساحلى التونسى والهلال السودانى وبلاتينيوم، بطل زيمبابوى.

من جهة أخرى، وضع توماس بينكيل، مخطط الأحمال البدنية، برنامجا بدنيا خاصا للاعبين، للبدء فى تنفيذه غدا الاثنين، استعدادا للمرحلة المقبلة.

ويستأنف الفريق تدريباته غداً حيث حصل الفريق على راحة سلبية لمدة 4 أيام بعد العودة من الإمارات مساء الأربعاء الماضى عقب خوض معسكر إعداد فى دبى.



إقرأ المزيد