دفن أول ضحية يتم التعرف عليها بعد تحطم الطائرة الإندونيسية
مصر اليوم -
جاكرتا-مصر اليوم

تستعد أسرة مضيف طيران كان أول ضحية يتم التعرف على جثمانه بعد تحطم طائرة ركاب إندونيسية الأسبوع الماضي لدفنه اليوم الخميس.

وحددت الشرطة هوية أوكي بيسما -29 عاما-، الذي كان من بين ضحايا تحطم طائرة من طراز بوينج 737-500 التابعة لشركة سريويجايا اير للخطوط الجوية يوم السبت الماضي بعد مطابقة بصمات أصابعه مع تلك الموجودة في السجلات الحكومية يوم الاثنين الماضي.

وقال سوبينو كيسوانتو، والد الضحية: "سوف يدفن اليوم".

وصرح المتحدث باسم الشرطة الوطنية رشدي هارتونو في وقت متأخر من أمس الأربعاء بأنه تم حتى الآن التعرف على ستة فقط من ضحايا الحادث.

وفي غضون ذلك، استأنفت فرق البحث العمل للعثور على المزيد من الجثث ومسجل صوت قمرة القيادة، بعد انتشال مسجل بيانات الرحلة أول أمس الثلاثاء.

ويأمل المحققون أن تساعدهم البيانات من الصندوقين في تحديد سبب سقوط الطائرة في بحر جاوة بعد أربع دقائق من إقلاعها من مطار جاكرتا وعلى متنها 62 شخصا.

وكانت الرحلة الداخلية في طريقها إلى بونتياناك في جزيرة بورنيو في رحلة كان من المفترض أن تستغرق 90 دقيقة.

وقالت الشرطة، في وقت متأخر من أمس الأول الثلاثاء، إنها حددت حتى الآن هوية أربعة من ضحايا الحادث - اثنان من أفراد الطاقم واثنان من الركاب.

وقالت وزارة النقل إن الطائرة خضعت لعمليات فحص للتأكد من صلاحيتها للطيران قبل تحطمها.

قد يهمك أيضًا:

مصر تعرب عن تعازيها في ضحايا حادث سقوط طائرة ركاب أوكرانية

وفاة 24 شخصا بالكونغو جراء سقوط طائرة على مبان سكنية

egypttoday
egypttoday


إقرأ المزيد