20 قتيلا في هجوم مسلح بمالي
الخليج الجديد -

السبت 15 فبراير 2020 03:27 ص

لقي عشرون مدنيا، على الأقل، مصرعهم بهجوم ليلي على قرية أجوساجو، وسط مالي، وأعلن مسؤولون محليون الجمعة، أن الهجوم جزء من الاقتتال الأهلي الدائر وسط البلاد.

ونقلت "فرانس برس" عن مسؤول بالقرية المنكوبة قوله، إنه "تم إحصاء 20 جثة بعضها متفحمة"، فيما أسفر الهجوم عن اختفاء 28 شخصا آخرين، لا يزال مصيرهم مجهولا.

وتوجه السلطات المحلية أصابع الاتهام بالجريمة إلى صيادي قبيلة الدوجون.

وتشير هذه السلطات، إلى أن الهجوم شنّه حوالي ثلاثين مسلحا، الليلة الماضية، وفاقم من عواقبه، انسحاب الجيش المالي من القرية، قبل ساعات.

وخلال الهجوم تم إحراق أجزاء من القرية.

وقال شهود عيان إنه تم تدمير المخزونات الغذائية وسلب مواشي السكان.

وشهدت هذه القرية، التي ينتمي سكانها إلى قبيلة الفولاني، هجوما مسلحا في مارس/آذار 2019 شنه صيادون من الدوجون، ومثّل ذلك ذروة للصراع الأهلي المستمر حتى الآن وسط البلاد.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات



إقرأ المزيد