الحكومة الإسبانية تقر ميزانية 2019 وتسعى لحشد الدعم
مصر اليوم -
مدريد ـ مصر اليوم

أقرت الحكومة الإسبانية مشروع ميزانية عام 2019 والتي تشمل نمواً في الإنفاق الاجتماعي والاستثمارات بجانب استقطاع في العجز العام، مطالبة بدعم البرلمان حيث لا تتمتع بالغالبية.

وأكدت وزيرة الاقتصاد ناديا كالبينيو، في مؤتمر صحفي "رسالة الالتزام بالميزانية، لكن أيضاً بنمو أكثر عدالة واستدامة"، في مشهد يحومه التفاؤل إزاء توقعات خفض معدل البطالة في إسبانيا إلى 14%.

وأوضحت أن "مشروع الميزانية يشمل عجزاً عاماً بنسبة 1.4% وفقاً لما هو متفق عليه مع المفوضية الأوروبية وتراجعاً طفيفاً في معدل الدين العام من إجمالي الناتج المحلي 96.9% في عام 2018 إلى 95.4% العام الجاري".

وينص مشروع الميزانية على زيادة بنسبة 9.5% في عائدات الضرائب إلى 227 مليار يورو بفضل تحسن الاقتصاد وزيادة بعض الضرائب وخاصة على الأرباح المرتفعة والشركات الكبرى وزيادة الضرائب على الوقود.

وشددت وزيرة الاقتصاد على أنها بذلت "جهوداً هامة للغاية في السياسات الاجتماعية" بزيادة الانفاق للمعاشات ورفع الحد الأدنى من الرواتب والمنح للطلاب والحصول على المنازل وتقليل الضرائب على الشركات الصغيرة أو بعض المنتجات ذات الطلب اجتماعي المرتفع مثل منتجات ثقافية رقمية أو صحية خاصة بالسيدات.

وسترسل الحكومة الاشتراكية الأثنين، المقبل مشروع الميزانية إلى البرلمان لبحث حشد الدعم من تكتلات مختلفة إزاء أقلية هذا الحزب في البرلمان 84 نائب من أصل  350.

قد يهمك أيضاً : 

تراجع الاقتصاد الإسباني خلال العام الجاري

الاقتصاد الإسباني يبدأ التعافي للمرة الأولى منذ عامين

egypttoday
egypttoday


إقرأ المزيد